أخبار عاجلة

رئيس رابطة الأندية: لجئنا لهذه المادة في اللائحة لحل أزمة سموحة وبيراميدز - بوراق نيوز

رئيس رابطة الأندية: لجئنا لهذه المادة في اللائحة لحل أزمة سموحة وبيراميدز - بوراق نيوز
رئيس رابطة الأندية: لجئنا لهذه المادة في اللائحة لحل أزمة سموحة وبيراميدز - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم رئيس رابطة الأندية: لجئنا لهذه المادة في اللائحة لحل أزمة سموحة وبيراميدز - بوراق نيوز

أكد أحمد دياب رئيس رابطة الأندية المحترفة أن قرار استكمال مباراة سموحة وبيراميدز جاء بناء على المادة 110 في اللائحة المنظمة لبطولة الدوري المصري.

وأوضح دياب، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيف زاهر، عبر قناة ontime sports 1 الرياضية الفضائية، أن هذا القرار يحقق العدالة الكاملة للفريقين.

وأضاف رئيس الرابطة أن الأزمة أخذت أكبر من حجمها، ونحن نسعى لاستكمال الموسم بمنتهى الحيادية والشفافية للجميع.

وكانت قد أصدرت رابطة الأندية قرارها في أزمة مباراة سموحة وبيراميذز في الجولة 27 من مسابقة الدوري المصري الممتاز.

وقررت رابطة الأندية استكمال المباراة بنفس ظروفها حسب المادة 110 في اللائحة المنظمة للمسابقة.

وحددت الرابطة يوم الثلاثاء 2 يوليو كموعد لاستكمال المباراة بنفس ظروفها.

وإليكم نص الخطاب الصادر به القرار: 

844.jpg

 

وكان حكم مواجهة بيراميدز وسموحة، قام بإلغاء مواجهة بيراميدز أمام سموحة، بعدما اشتعلت النيران في أحد الأسلاك الخاصة بغرفة الفيديو.

وتقدم حسام حسن، في المباراة لسموحة أمام بيراميدز من ركلة جزاء، فيما عادل فيستون ماييلي النتيجة لبيراميدز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من عمر الشوط الأول من المباراة.


بيان سابق من رابطة الأندية المصرية:

جاء بيان رابطة الأندية، كالتالي: "إلغاء مباراة سموحة وبيراميدز نظراً للحريق الذي نشب في ستاد الإسكندرية، إدارة المسابقات تنتظر تقرير حكم المباراة والمراقب وإدارة ستاد الإسكندرية، وستصدر رابطة الأندية القرار بعد نهاية مباريات الجولة 28.

واختتم البيان: "تتمنى رابطة الأندية المحترفة التوفيق للجميع". 

موقف نادي بيراميدز قبل قرار الرابطة

أكد الدكتور أحمد الوشاحي المستشار القانوني لنادي بيراميدز إف سي، أن ما وقع من أحداث خلال مباراة النادي مع سموحة باستاد الإسكندرية يقع ضمن مسئوليات الفريق صاحب الأرض والملعب، ومسئوليته القانونية هنا مسئولية مفترضة لا يمكن نفيها بإثبات عدم ارتكاب ثمّة خطأ.
أضاف أنّ ما حدث في المباراة يندرج ضمن الحالات التي توجب اعتبار الفريق صاحب الملعب مهزوماً بنتيجة 2/صفر، وليس ضمن حالات الظروف القهرية التي يترتب عليها إعادة اللقاء، وعليه، وفقا للائحة المسابقات، يجب اعتبار فريق سموحة مهزوماً واعتبار نادي بيراميدز فائزاً بنتيجة 2/صفر، مشددا على أن الحالة واضحة تماما وبسيطة ولا يوجد بها أي تعقيد أو تضارب أو اجتهاد ولا تحتاج لأي تفسيرات أخرى، والحالة هي انقطاع التيار الكهربائي وطبقا لنص اللائحة لا تعد ظرفا قهريا.

شدد على أن السبب وراء إلغاء المباراة هو انخفاض الإضاءة في المباراة وكذلك انقطاع التيار الكهربائي، وليس الظروف القهرية، حيث إنّ أحد أعمدة الإضاءة في الاستاد تعطل بسبب انقطاع التيار الكهربائي، وترتب على ذلك أن أصبحت الرؤية في الملعب غير ممكنة وتظهير "خيالات" بسبب ضعف الإضاءة.

قال المستشار القانوني، إنه وبناءً على ما حدث من وقائع ثابتة، طالب نادي بيراميدز رسميا اعتبار نادي سموحة مهزوماً في المباراة واعتبار النادي فائزاً بنتيجة 2/صفر وفقاً للفقرة الثالثة/أ من المادة 42 من لائحة المسابقات، والتي تنص على أنه في حالة انقطاع التيار الكهربائي لمدة " ٤٥ " دقيقة متصلة أو متقطعة في المباريات التي تلعب تحت الأضواء أو فى حالة انخفاض الإضاءة بما لا يمكن حكم المباراة من استكمال المباراة يعتبر الفريق صاحب الملعب مهزوما بنتيجة ٢ / صفر أيا كانت نتيجة اللقاء، ولا يعتبر انقطاع التيار الكهربائي ظرفا قهريا.

تصريحات أحمد مجاهد

أكد أحمد مجاهد، رئيس اتحاد الكرة السابق، أحقية نادي بيراميدز، في الحصول على نقاط مباراة سموحة بعد إلغائها.

وقال مجاهد في تصريحات تلفزيونية: " بيراميدز يستحق الحصول على نقاط مباراة سموحة كاملة، لو كان ما حدث في أي مباراة دولية أو قارية، في ظل انقطاع التيار الكهربائي لأي سبب".

وواصل: " الحريق لم يوقف المباراة وانقطاع التيار الكهربائي ليس ظرفا قهريا تحت أي حال من الأحوال، بالتالي البند واضح وصريح سواء في لوائح فيفا أو كاف أو اللوائح الداخلية، لذلك أنصح كل الأندية المصرية المشاركة في بطولات أفريقيا، لو تكرر ذلك الموقف وأنت صاحب الأرض سوف تحتسب خاسرا لأن الكاف والفيفا لا تعتبر ما حدث إلا تقصيرا من صاحب الأرض ".

وأتم: "القرار في النهاية يعود لرابطة الأندية سواء باحتساب نقاط المباراة لبيراميدز أو إعادتها كاملة أو إعادتها بإستكمالها من توقيت إيقافها".