أخبار عاجلة
طقس الإثنين.. أجواء حارة بعموم مناطق المملكة -
فضل صيام يوم عاشوراء - بوراق نيوز -
Liquid C2 تطلق Cloudmania في مصر - بوراق نيوز -

3 جثث و8 مصابين حتى الآن.. ننشر أسماء ضحايا منزل أسيوط المنهار - بوراق نيوز

3 جثث و8 مصابين حتى الآن.. ننشر أسماء ضحايا منزل أسيوط المنهار - بوراق نيوز
3 جثث و8 مصابين حتى الآن.. ننشر أسماء ضحايا منزل أسيوط المنهار - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم 3 جثث و8 مصابين حتى الآن.. ننشر أسماء ضحايا منزل أسيوط المنهار - بوراق نيوز

الإثنين 01/يوليو/2024 - 12:49 م

تمكنت قوات الحماية المدنية والإنقاذ من انتشال 3 جثث وإنقاذ 8 مصابين من أسفل عقار أسيوط الذي انهار صباح اليوم الاثنين، بحارة درويش المتفرع من شارع رياض بحي شرق مدينة أسيوط وتواصل القوات رفع الأنقاض لاستخراج باقي سكان العقار.

ننشر أسماء ضحايا منزل أسيوط المنهار

وكانت القوات تمكنت من انتشال 3 وفيات وهم: محمد سيد عبد الهادي، 55 عامًا، وزوجته صباح أبوزيد سيد، 49 عامًا، ونجلتهما جنا محمد سيد 12 عامًا، وتم نقلهم إلى مشرحة مستشفى الإيمان العام.

كما نجحت القوات من استخراج 8 مصابين وهم: مريم محمد سيد 10 أعوام، وإياد أحمد مرزوق 8 أعوام، ومعاذ أحمد مرزوق 10 أعوام، وماهر ماجي علي بيومي 49 عامًا، وأحمد مرزوق محمد 58 عامًا، وماجي علي بيومي، واثنين آخرين مجهولين الهوية وتواصل القوات رفع الأنقاض لاستخراج باقي السكان.

وكان اللواء وائل نصار مدير أمن أسيوط تلقى إخطارًا من غرفة عمليات النجدة بانهيار منزل مكون من 4 طوابق مأهول بالسكان بحارة درويش المتفرعة من شارع رياض بحي شرق أسيوط.

انتقل إلى موقع الحادث اللواء عصام سعد محافظ أسيوط واللواء وائل نصار مدير أمن أسيوط والمهندس عمرو عبد العال نائب المحافظ وقوات الحماية المدنية والإنقاذ السريع وقيادات مديرية أمن أسيوط.

وتمكنت قوات الحماية المدنية من انتشال 3 جثث و8 مصابين حتى الآن من أسفل أنقاض المنزل المنهار، وتواصل قوات الإنقاذ السريع رفع الأنقاض للبحث عن سكان بالطابق الأرضي تحت الأنقاض.

ودفعت قوات الحماية المدنية بـ3 سيارات إطفاء بمحيط المنزل المنكوب بعد تسرب غاز من وصلات المنزل وفرضت كرودنا أمنيا بمحيط المنطقة.

فيما دفعت مديرية الصحة بـ10 سيارات إسعاف واستعانة المحافظة بمعدات الإنقاذ السريع التابعة لمركز الفتح لسرعة رفع الأنقاض والبحث عن باقي سكان العقار.