أخبار عاجلة

فيرجسون يثير الشكوك حول نهاية رونالدو - بوراق نيوز

فيرجسون يثير الشكوك حول نهاية رونالدو - بوراق نيوز
فيرجسون يثير الشكوك حول نهاية رونالدو - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم فيرجسون يثير الشكوك حول نهاية رونالدو - بوراق نيوز

زادت التساؤلات حول استمرار مشوار الأسطورة البرتغالية كريستيانو رونالدو قائد منتخب البرتغال والنصر السعودي، على الصعيد الدولي لما بعد يورو 2024.

وكان رونالدو قد أكد في وقت سابق أن اليورو الحالي هو الأخير في مسيرته، وذلك بعدما وصل رفقة منتخب بلاده البرتغال إلى دور الثمانية من البطولة المقامة في ألمانيا.

ونقلت صحيفة "مترو" البريطانية، تصريحات عن السير أليكس فيرجسون المدير الفني التاريخي لمانشستر يونايتد، التي أكد فيها أنه يستعبد استمرار رونالدو على المستوى الدولي خلال السنوات المقبلة.

وقال فيرجسون حول إمكانية استمرار رونالدو (39 عاما): "لا أعتقد ذلك".

وأضاف: "كرة القدم أصبحت أكثر سرعة وقوة، وستصبح كذلك في السنوات المقبلة.. بالإضافة إلى ذلك فإن المساحة ستضيق على المهاجمين بشكل أكبر".

وتابع المدرب الإسكتلندي الذي أشرف على تدريب رونالدو 6 سنوات في مانشستر يونايتد: "فيما يخص المدافعون، فهم يصعبون المهمة على المهاجمين، خاصة عندما يتقدمون في العمر".

ولم يسجل رونالدو أي هدف في النسخة الحالية من اليورو، بينما صنع هدفا وحيدا في الفوز (3-0) على تركيا بدور المجموعات.

كوستا ينقذ رونالدو من الوداع المبكر

دخل حارس مرمى البرتغال ديوجو كوستا تاريخ بطولة كأس الأمم الأوروبية بجدارة بعدما تألق خلال لقاء سلوفينيا، بثمن نهائي المسابقة حيث تصدى كوستا لـ3 ركلات ترجيح في مبارة اليوم الإثنين ليقود منتخب بلاده إلى الفوز على سلوفينيا والصعود لدور الـ8 من بطولة أوروبا التي تستضيفها ألمانيا.

وانتهي لقاءالمنتخبان بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي والشوطين الإضافيين من مواجهتهما بالتعادل السلبي.

وأهدر قائد المنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو ركلة جزاء في الدقيقة 105، لكنه سجل أول ركلة ترجيح لـ"برازيل أوروبا".

ولعب كل منتخب 3 ركلات ترجيح، فأهدر لاعبو سلوفينيا جميعها بينما سجلت البرتغال العلامة الكاملة، لتحسم اللقاء بنتيجة 3-صفر.

وسجل للبرتغال رونالدو وبرونو فرنانديز وبرنارد وسيلفا، بينما تصدى كوستا لركلات يوسيب إليتشيتش ويوري بالكوفيتش وبنيامين فيربيتش.

كما نجح كوستا في التصدي لفرصة لا تصدق من انفراد تام في الشوط الإضافي الثاني، كانت كفيلة بإطاحة رونالدو وزملائه خارج البطولة.

وقالت شبكة "سكواكا": "لم ينقذ أي لاعب في تاريخ البطولة الأوروبية المزيد من ركلات الترجيح، كما أن كوستا لم يواجه سوى ثلاث ركلات فقط، وحافظ على شباكه نظيفة في 120 دقيقة".

جدير بالذكر أن البرتغال ستلعب في ربع النهائي يوم الجمعة، ضد فرنسا، التي فازت على بلجيكا بهدف نظيف في وقت سابق من الإثنين.