أخبار عاجلة

..ويوكد المواطن تحمل الكثير ولا بد من وضعه على رأس أولويات الحكومة الجديدة - بوراق نيوز

..ويوكد المواطن تحمل الكثير ولا بد من وضعه على رأس أولويات الحكومة الجديدة - بوراق نيوز
..ويوكد المواطن تحمل الكثير ولا بد من وضعه على رأس أولويات الحكومة الجديدة - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم ..ويوكد المواطن تحمل الكثير ولا بد من وضعه على رأس أولويات الحكومة الجديدة - بوراق نيوز

قال النائب الوفدى الدكتور أيمن محسب، عضو مجلس النواب، إن الشعب المصرى تحمل على مدار السنوات الماضية نتائج الإصلاح الاقتصادى، والتى ضاعفت حجم الأعباء التى تحملها المواطنون، لذلك فمن الضرورى أن يكون إرضاء المواطن على رأس أولويات الحكومة الجديدة، من خلال تحسين مستوى الخدمات المقدمة إليه، وإعادة الانضباط إلى الأسواق المصرية، والسيطرة على الأسعار، وكبح جماح التضخم، فضلا عن الاستمرار فى توفير فرص العمل لاستيعاب الشباب وهو ما يساهم فى خفض معدلات البطالة، وتحسين المستوى المعيشى للمواطنين.

وأضاف «محسب»، أن الحكومة الجديدة تواجه عدداً من التحديات الاقتصادية باعتبارها الملف الأصعب على مائدة الحكومة، أهمها الاستمرار فى خطة دعم توطين الصناعات، وتشجيع الصناعة المحلية، وجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، وتشجيع نمو القطاع الخاص من خلال تعزيز مشاركته فى القطاعات الاقتصادية المختلفة، مع ضرورة أن تضع الحكومة الجديدة فى اعتبارها التداعيات السلبية للصراعات الإقليمية على الاقتصاد المصرى، من أجل صياغة سياسات أكثر مرونة يمكنها توقع المستقبل والتعامل مع أى أزمات راهنة أو مفاجئة.

وأكد عضو مجلس النواب، أن الحكومة الجديدة أيضا مسؤولة عن الحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية المصرية، والحفاظ على حالة الزخم السياسى الذى أحدثه الحوار الوطنى، مؤكدا أن إعلان إدراج مخرجات المرحلة الأولى من الحوار ضمن برنامج الحكومة خطوة مهمة وبادرة مُبشرة لاستمرار الدولة المصرية فى تعزيز المشاركة السياسية باعتبارها ركيزة مهمة من ركائز بناء الجمهورية الجديدة.

وشدد النائب أيمن محسب، على ضرورة أن تعمل الحكومة الجديدة على حماية محددات الأمن القومى المصرى فى ظل التحديات الإقليمية والدولية، ووضع بناء الإنسان المصرى كأولوية قصوى، لا سيما فى مجالات الصحة والتعليم، وتعزيز المشاركة السياسية، والحفاظ على أمن واستقرار الدولة المصرية، ومكافحة الإرهاب، إلى جانب تطوير الثقافة والوعى الوطنى وتعزيز الخطاب الدينى المعتدل لترسيخ مفاهيم المواطنة والسلام الاجتماعى.