أخبار عاجلة
ما معنى اعادة فائض اكتتاب - بوراق نيوز -
اغاني العيد الوطني العماني 52 - بوراق نيوز -
من هو زوج هنادي الكندري وجنسيته - بوراق نيوز -
العناية بصحة ورائحة الفم واللثة - بوراق نيوز -
تجربتي مع انخفاض هرمون الحمل - بوراق نيوز -
لزوم المسجد تعبدا لله تعالى تعريف - بوراق نيوز -
بحث عن البعوض - بوراق نيوز -

"إس آند بي" تخفّض التصنيف الائتماني لفرنسا بسبب عجز الموازنة - بوراق نيوز

"إس آند بي" تخفّض التصنيف الائتماني لفرنسا بسبب عجز الموازنة - بوراق نيوز
"إس آند بي" تخفّض التصنيف الائتماني لفرنسا بسبب عجز الموازنة - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم "إس آند بي" تخفّض التصنيف الائتماني لفرنسا بسبب عجز الموازنة - بوراق نيوز

خفّضت وكالة " إس آند بي " التصنيف الائتماني السيادي لفرنسا من "AA" إلى "AA-"، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ 2013 وعزتها الوكالة إلى "تدهور وضع الميزانية" الفرنسية.

321.jpg
وكالة " إس آند بي " التصنيف الائتماني

 

وقالت "إس آند بي غلوبال للتصنيفات الائتمانية" في بيان إن "عجز ميزانية فرنسا في 2023 كان أعلى بكثير مما كنّا نتوقع".

وأضافت "إس آند بي غلوبال للتصنيفات الائتمانية"  أن تقديراتها الجديدة للميزانية الفرنسية تتوقع أن يبقى عجز الموازنة لما بعد 2027 فوق عتبة الـ3% من الناتج المحلي الإجمالي، وفق "وكالة فرانس برس".

وتقول الحكومة الفرنسية إن نسبة الدين العام ستتراجع إلى ما دون 3% من إجمالي الناتج المحلي بحلول العام 2027، لكن "إس آند بي" قالت إن هذه الأرقام ليست واقعية، مشيرة إلى أن العجز العام الفرنسي سيكون في العام 2027 عند مستوى 3.5% من الناتج المحلي الإجمالي.

وسبق لوكالة "إس آند بي غلوبال للتصنيفات الائتمانية"  أن خفضت تصنيف الديون السيادية الفرنسية مرتين، الأولى في يناير 2012 والثانية في نوفمبر 2013.

وبهذا الخفض تخسر فرنسا مكانتها في خانة تضم خصوصاً بلجيكا وبريطانيا لكن تصنيفها يظل أفضل من إسبانيا وإيطاليا.

 

الأسهم الأوروبية تحقق مكاسب شهرية وسط توقعات بخفض الفائدة

 

316.jpg
الأسهم الأوروبية

 

ارتفعت الأسهم الأوروبية أمس الجمعة بعد أن عززت بيانات التضخم الضعيفة في الولايات المتحدة الآمال في خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لأسعار الفائدة، في حين ظلت توقعات خفض أسعار الفائدة بمنطقة اليورو في يونيو/ حزيران قائمة على الرغم من أرقام التضخم الأعلى من المتوقع بالمنطقة.

 

وأغلق المؤشر ستوكس 600  فى أسواق الأسهم الأوروبية مرتفعا 0.3%، لكنه سجل انخفاضا للأسبوع الثاني مع ارتفاع عوائد سندات منطقة اليورو لتتماشى مع نظيرتها الأميركية بفعل مخاوف بقاء أسعار الفائدة مرتفعة .

 

لكن المؤشر ستوكس 600  فى أسواق الأسهم الأوروبية حقق مكاسب شهرية  بما يصل نسبتها نحو 2.65%.

 

وأظهرت البيانات في الولايات المتحدة أن التضخم استقر في أبريل، مع ارتفاع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي 0.3% في الشهر الماضي و2.7% على أساس سنوي حتى أبريل.

 

وفي الوقت ذاته، ارتفع التضخم في منطقة اليورو في شهر مايو، في إشارة إلى أن البنك المركزي الأوروبي لا يزال أمامه رحلة بطيئة وغير مضمونة لكبح جماح الأسعار.

 

وأغلقت معظم القطاعات الرئيسية على مؤشر ستوكس 600 على ارتفاع، مع تقدم قطاع الرعاية الصحية 1.1%، ورغم تراجع أسهم التكنولوجيا 1.5% الذي حد من المكاسب.

 

ومن بين الأسهم القيادية، انخفض سهم إيرباص فى أسواق الأسهم الأوروبية 2% بعد أن قالت مصادر بالصناعة إن شركة صناعة الطائرات تواجه ضغوطا جديدة بشأن زيادة الإنتاج المزمع لطائرات الركاب.

 

وقفز سهم ساب فى أسواق الأسهم الأوروبية 5.6% بعد أن قالت الشركة السويدية المصنعة للمعدات الدفاعية إنها تلقت طلبية بقيمة 7.7 مليار كرونة (727 مليون دولار) من دولة غربية لم تسمها.