أخبار عاجلة

أسامة القوصي يروي تجربته مع الجماعات الإرهابية: كنت متطرفا (فيديو) - بوراق نيوز

أسامة القوصي يروي تجربته مع الجماعات الإرهابية: كنت متطرفا (فيديو) - بوراق نيوز
أسامة القوصي يروي تجربته مع الجماعات الإرهابية: كنت متطرفا (فيديو) - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم أسامة القوصي يروي تجربته مع الجماعات الإرهابية: كنت متطرفا (فيديو) - بوراق نيوز

أكد الدكتور أسامة القوصى، الداعية والباحث الإسلامى، أن ثورة 30 يونيو كانت بمثابة عودة الروح إلى مصر، كاشفا شهادته على عنف الجماعة الإرهابية وكيف نجا من تفكيرهم الإرهابي. 

وقال خلال لقائه مع برنامج "الشاهد" الذي يعرض عبر فضائية "إكسترا نيوز"، السبت: “حقيقي الإنسان شعر أن روحه عادت إليه بعد أن كانت غائبة ومختطفة بعد 30 يونيو”، موضحًا أن الدولة كانت تشعر بفراغ عجيب جدًا، لأن فقدان الهوية يؤثر على تفكير الإنسان ونفسيته وكل أمور حياته.

كنت متطرفا وليس إرهابيا

 وأضاف: "كثيرًا ما قولت إنني كنت متطرفًا ولم أكن إرهابيا، ولم تتلطخ يدي ولا كلماتي بدم، ولم أرتكب عنفا أو أحرض على عنف، وهذا يرجع لتربية الأسرة التي كان فيها نوع من السلام، كنت إنسانا بسيطا وطالبا في المدرسة الابتدائية في القاهرة وأصولي من قنا"، لافتًا غلى أن تربيته مع أسرته كان بها انضباط وحرص على التعليم.

وأوضح: “في عام 1978 تم القبض عليا مع جماعة جوهيمان العتيبي، وأرسلت لأسرتي رسالة أنني سأترك الكلية وسأستقر مع هذه الجماعة في السعودية، وكنت شابا صغيرا مطمعا لهذه الجماعة، والقضية هنا الشباب الصغير ليس لديه الخلفية الدينية التي لا تمكنه من الرد علي أي من المعتقدات الدينية المختلفة المنتشرة حوله”.

وتابع: "كان لهذه الجماعة وصمة عار بتكسير المانيكان في المحلات، لبيع الملابس وتم اعتبارها أصنام، والأسرة الملكية اتفقت علي احتواء هؤلاء الشباب من خلال نشاط تحت عين ونظر الحكومة السعودية، وسافرت معهم ضروب في الصحراء، لممارسة أنشطة الجماعة، وبعد حادثة اقتحام الحرم جاء موضوع السعوده".