تعاون مصري فرنسي لإطلاق برامج في إدارة الفنادق والتراث السياحي - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم تعاون مصري فرنسي لإطلاق برامج في إدارة الفنادق والتراث السياحي - بوراق نيوز

دكتور. شهد الدكتور أيمن عاشور وزير التعليم العالي والبحث العلمي، توقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة الفرنسية في مصر وجامعة باريس 1 بانتيون السوربون الفرنسية. لإطلاق برامج جديدة في إدارة الفنادق والمرافق السياحية وإدارة السياحة التراثية، بحضور البروفيسورة كريستين نياو ليدوك رئيس جامعة باريس 1 بانتيون السوربون، والبروفيسور دينيس داربي رئيس الجامعة الفرنسية في مصر، والسيد د. رافائيل مارتن دي لاجارد القائم بأعمال سفير فرنسا بالقاهرة، ود. ديفيد سادولي المستشار الثقافي بالسفارة الفرنسية بالقاهرة، وأعضاء هيئة التدريس، ولفيف من الشخصيات العامة، بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وتنص الاتفاقية على توفير برنامج البكالوريوس المهني في إدارة المنشآت الفندقية والسياحية، والذي يمنح درجة البكالوريوس الدولية من جامعة باريس 1 بانتيون السوربون خلال 3 سنوات، حيث تعتبر المرة الأولى التي يتم فيها توطين البرنامج في مصر . والشرق الأوسط، ويعتمد هذا البرنامج على الدمج بين الدراسة النظرية والعملية على يد خبراء في المجال العملي ومن بينهم أساتذة مصريون وفرنسيون، بالتعاون مع كبرى سلاسل الفنادق العالمية في مصر.

يتم تسجيل الطلاب في برنامج شامل مصمم لتزويدهم بالمهارات والخبرة اللازمة للتفوق في صناعة المرافق الفندقية والسياحية العالمية. وفي نهاية البرنامج، سيحصل الخريجون على درجة البكالوريوس الدولية من جامعة باريس 1 بانثيون. . السوربون، وسيتم توفير العديد من فرص العمل داخليا وإقليميا وفي الدول الأوروبية وفي مختلف دول العالم.

كما تنص الاتفاقية على أن يستفيد طلاب برنامج الماجستير في السياحة وإدارة التراث الثقافي، الذي تقدمه جامعة باريس 1 بانتيون السوربون، من خبرة الأساتذة المصريين والفرنسيين، حيث يركز هذا البرنامج على السياحة المسؤولة، من خلال التكامل مبادئ إدارة التراث الثقافي مع الممارسات السياحية الحديثة. بالتعاون مع المعهد الفرنسي للآثار الشرقية (IFAO)، وهو أول مركز بحثي عن مصر القديمة، يقدم هذا البرنامج الذي يستمر لمدة عامين أيضًا فهمًا عميقًا لتنمية السياحة المستدامة والتراث. الحفاظ على. ، معززة بالسياق الأثري والتاريخي الغني لمصر. في نهاية البرنامج، سيحصل الطلاب على درجة الماجستير الدولية من جامعة باريس 1 بانثيون السوربون.

وأشاد الوزير في كلمته بجهود الجامعة الفرنسية بالقاهرة في الارتقاء بالتعليم الجامعي، مشيراً إلى دورها الحاسم في تقديم برامج علمية متميزة تتوافق مع أعلى المعايير العالمية. وأعرب عن سعادته بتوقيع اتفاقية التعاون بين الجامعتين، وأكد على أهمية هذا التعاون لمنح الطلاب في الجامعة الفرنسية درجة البكالوريوس في إدارة المنشآت الفندقية والسياحية، بالإضافة إلى درجة الماجستير في السياحة والتراث الثقافي. الإدارة، ويشير إلى أهمية هذه البرامج في تزويد الطلاب بها. المهارات اللازمة للأداء في سوق العمل التنافسي اليوم، بالإضافة إلى أهميتها في الحفاظ على تراثنا الثقافي.

وأعرب الوزير عن تقديره لافتتاح الحرم الجامعي الجديد للجامعة الفرنسية في مصر، وأكد أنه يمثل خطوة مهمة تجسد التزام الدولة بتعزيز التعليم العالي وتعزيز التميز الأكاديمي. كما أنها إضافة ممتازة لنظام التعليم في مصر. حيث يتميز الحرم الجامعي بتصميمه الحديث وإمكانياته المتطورة التي توفر للطلاب بيئة تعليمية تشجع على التعلم. البيئة التعليمية والبرامج الأكاديمية الرائدة، بالإضافة إلى توفير الفرص البحثية للطلبة، من خلال المراكز البحثية المتخصصة الموجودة في الجامعة.

دكتور. وفي نهاية حديثه أكد أيمن عاشور على دور الجامعة الفرنسية في تخريج جيل من الشباب ليس فقط مؤهلاً لسوق العمل المحلي، بل ليكون قادراً على المنافسة على المستوى الدولي.

من جانبه، أعرب البروفيسور دينيس داربي عن سعادته بتوقيع اتفاقية تعاون بين الجامعة الفرنسية في مصر وجامعة باريس 1 بانتيون السوربون، لافتاً إلى أن هذه الاتفاقية تشكل خطوة مهمة في المجال الأكاديمي. توفير تعليم عالي الجودة وفق المعايير العالمية، مع التأكيد على أن البرامج العلمية التي ستمنحها الجامعة الفرنسية في مصر؛ الأمر الذي من شأنه أن يعزز المكانة الأكاديمية للجامعة، كما سيساهم في تطوير قطاع الفنادق والمرافق السياحية في مصر وخارجها.

كما أعربت البروفيسورة كريستين نياو ليدوك عن تقديرها للتعاون مع الجامعة الفرنسية في مصر. وهو ما يعكس الرؤية المشتركة بين الجامعة الفرنسية في مصر وباريس 1 بانتيون السوربون لتعزيز التميز التعليمي والتعاون الدولي، مشيراً إلى أنها ستقدم للطلاب من خلال تقديم برامج مبتكرة في مجالات إدارة الفنادق والمرافق السياحية وإدارة السياحة التراثية. توفر الجامعة الفرنسية في مصر فرصًا مميزة لفهم الجوانب النظرية وعملية السياحة وإدارة التراث الثقافي، مما يؤهل خريجيها للحصول على فرص عمل مستقبلية ناجحة في هذه المجالات.

دكتور. مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى للجامعات، ود. ماهر مصباح أمين سر المجلس الأعلى للجامعات الخاصة، ود. عبد الوهاب عزت أمين مجلس الجامعات الخاصة، ود. شهد شريف كشك، مساعد الوزير للحكومة الذكية، الفعاليات من الجانب المصري.

جدير بالذكر أن الجامعة الفرنسية في مصر تعتبر مؤسسة أكاديمية غير ربحية. تأسست عام 2002 وحصلت على دعم حكومي قوي من خلال اتفاقية رسمية في عام 2019. وتجسد الجامعة هذا التعاون المثمر بين مصر وفرنسا، مما يتيح للطلاب المصريين والعرب فرصة استثنائية للحصول على التعليم في إحدى الجامعات الفرنسية رفيعة المستوى في مصر. .

تعد جامعة باريس 1 بانثيون سوربون من أقدم الجامعات في فرنسا. تأسست في القرن الثالث عشر على يد روبرت دي السوربون بمشروع متعدد التخصصات في العالم وهي معروفة بتميزها في البحث والتدريس. كما تعد الجامعة رائدة في مجال التبادل الدولي والتعاون البحثي.