هل الأضحية واجبة على المتزوج ومتى يقدم الزوج والزوجة الأضحية - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم هل الأضحية واجبة على المتزوج ومتى يقدم الزوج والزوجة الأضحية - بوراق نيوز

هل الأضحية واجبة على المتزوج وبما أن الأضحية في الإسلام الصحيح سنة مؤكدة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فإنه يقوم بها من له القدرة على ذلك، فيضحي المسلم كل عام بحيوان واحد. ، في أيام عيد الأضحى المبارك الذي يحتفل به مع استكمال مناسك ومناسك الحج تقرباً إلى الله عز وجل، وتكون الأضحية من الماشية وهي الإبل، والبقر، والأغنام، والجاموس. بشرط بلوغه السن المحددة شرعاً، وأن يكون خالياً من العيوب التي يمكن الوقاية منها كالمرض الظاهر، أو الهزال الذي يزيل الدماغ.

هل الأضحية واجبة على المتزوج

لا تجب الأضحية على الزوج ومعلوم أن الأضحية سنة مؤكدة عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. الشافعي، والإمام أحمد بن حنبل، لكن آخرين، كالإمام أبي حنيفة، يرون ذلك الأضحية واجبة وينبغي لكل مسلم ومسلمة أن يفعل ذلك كلما استطاع ذلك، كما ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم ضحى بكبشين مملحين. فضربهم بيده، وسمي، وكبر، ووضع قدمه على جانبيهم.) متفق عليه، وقد قرر أكثر العلماء أنه يشترط في وجوب الأضحية أن يكون المضحي غنيا، أي وأن يكون ثمن الأضحية أكبر من حاجته وحاجة من ينفق عليهم. وإذا كان للمضحي ما يكفيه زيادة على ثمن الأضحية، حلت له الأضحية.

على من تجب الاضحية في الحج

والمشهور عند الأئمة أن الأضحية ليست واجبة على الحاج، والأضحية كافية، وهذا ما اتفق عليه أكثر الفقهاء، كشيخ الإسلام، والشيخ ابن تيمية رحمه الله. قال رحمه الله: (الأضحية والأضحية والعقيقة أفضل من التصدق بثمنها، والأضحية نفقة معلومة، فيضحي بماله عن اليتيم، والمغرم بماله). إذا لم يطالب بسداد دينه.[1]

شروط الأضحية والمضحي

وحددت دار الإفتاء المصرية شروط الأضحية وهي كما يلي:

  • الشرط الأول: وهذا يتعلق بنوع الأضحية، أي أنه لا بد أن تكون من بهيمة الماشية، سواء كانت ذكراً أو أنثى، ومن ضحى بحيوان غير الماشية كالحيوانات والطيور، فلا تصح الأضحية.
  • الشرط الثاني: ويرتبط ذلك بسن الأضحية، أي أن الأضحية يجب أن تصل إلى السن الذي حدده الشرع. وتجزئ النية عند الذبح، وهذا قول الإمام الشافعي.

الأضحية وأحكامها 

ومن المعلوم أن الأضحية من الطرق الشرعية للمحافظة على طهارة الحيوان وجواز أكله، كما أنها من أعظم شعائر القربة إلى الله عز وجل. شرع الأضحية في السنة الثانية للهجرة، كما روي عن ابن عمر قال: «أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة عشر سنين يذبح، والحكمة من مشروعيتها» هو التقرب إلى الله.” تعالى وأشكره على نعمه الكثيرة وعلى إحياء فعل النبي إبراهيم. حكم الأضحية باتفاق الفقهاء سنة مؤكدة ويستحب القيام بها، ولكن. وعند الإمام أبي حنيفة يجب أن يكون عند الإمكان. [2]

متى يقدم الزوج والزوجة الأضحية

يقدم الزوج والزوجة الأضحية بعد صلاة عيد الأضحى المبارك، وبما أن الذبح والأضحية يجب أن يكون بعد صلاة عيد الأضحى المبارك، وهو اليوم العاشر من شهر ذي الحجة، فلا يعتبر أضحية إذا ذبح. ولا يتم قبل الصلاة سواء حضر المضحي الصلاة أم لا، ويمتد وقت الذبح بعد صلاة العيد لآخر أيام الأضحية (مع غروب شمس ثالث يوم العيد)، أي أنه يجوز رجل. والمرأة تذبح في اليوم الحادي عشر والثاني عشر من شهر ذي الحجة. وإذا كانوا يعيشون في مكان لا صلاة فيه، يضحون بعد عبور الشمس أعلى نقطة في السماء.

متى فرضت الأضحية

وقد فرضت الأضحية في السنة الثانية للهجرة النبوية، وهي السنة التي فرضت فيها صلاة العيد وزكاة الأموال. حيث ورد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: (أغنوهم -يعني الفقراء- بمحيط هذا اليوم) ويقسم الأضحية صلى الله عليه وسلم، فلما رجع، وقد ثبت في روايات كثيرة عن الصحابة وعن السيدة عائشة رضي الله عنها أنه صلى الله عليه وسلم استمر يؤديها بالمدينة المنورة عشر سنين.

هل يعيش الابن وأسرته مع والديه ويضحي بنفسه أو ينضم إليهما؟

أما الصبي الذي يعيش مع أهله مع والديه فيجوز له أن يضحي بنفسه عنه وعن أهله. ويجوز له أيضاً أن يضحي مع والديه ويشترك معهم في أضحية واحدة؛ لأنه غير مستقل. منهم ولأن هناك (تعايش وعلاقة وإنفاق) بينهم. أما إذا كان الابن مستقلاً عن والديه، فيسن له أن يضحي عن نفسه وعن أهل بيته، لكن هنا. يجمع الابن حاله وحال أهله مع حال والديه، فيجوز له أن يضحي عن نفسه ويشترك معهم في أضحية واحدة، ولو كثرت، ويجوز لوالديه أن يضحي عليهما. عنه، كما روي عن أبي أيوب الأنصاري – رضي الله عنه عنه – “كنا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم نضحي”. شاة واحدة، وكان الرجل يضحي بها عن نفسه وعن أهل بيته». والله تعالى أعلم.[3]

هل الأضحية تجب على المرأة

والأضحية سنة وليست واجبة على المرأة أو الرجل تكفيه أضحية واحدة من الرجل وعن أقاربه من زوجاته وأولاده ووالديه إذا كانوا في بيت واحد، على قدر ما. وقد روى الإمام مسلم عن السيدة عائشة – رضي الله عنها – أن الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بكبش أقرن فداس باللون الأسود فوضعه في فنظرت الظلمة وأتت به لتذبحه، فقال لها: أعطيني السكين. وأخذ الكبش ووضعه ثم قتله. ثم قال: بسم الله، اللهم تقبل منه ومن أمة محمد. ويجوز للمرأة أن تضحي عن أهل بيتها إذا أرادت أن تضحي عن زوجها، بحيث تكون الأضحية لها ولأولادها وأهل بيتها، ولكن لا بد من إذن الزوج لأن الأضحية والذبح عبادة ولا عبادة بدون نية، ويجوز لأول مرة عن أهلها إذا أرادت أن تفعل ذلك عن زوجها، بحيث تكون الأضحية. له ولأولادها وأهل بيتها، لكن رضا الرجل لا بد منه، لأن الأضحية والذبح عبادة، ولا عبادة بدون نية.

في النهاية نعرف هل الأضحية واجبة على المتزوج أو لا، فالأضحية لها فضل وأجر عظيم، يتقرب بها العبد إلى الله عز وجل ليغفر له ذنبه، ويشكره على نعمه، كما ورد عن الصحابة رضي الله عنهم أنهم فقال: يا رسول الله، ما هذه الأضاحي؟ قال: سنة أبيكم إبراهيم، قالوا: وما لنا منها؟ وقال: إن في كل شعرة شعرة. قالوا: يا رسول الله، فالصوف؟ قال: في كل شعرة صوف حسنة.