هي التي يثاب فاعلها ولا يبطل الوضوء بتركها لكن ينبغي المحافظة عليها - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم هي التي يثاب فاعلها ولا يبطل الوضوء بتركها لكن ينبغي المحافظة عليها - بوراق نيوز

هي التي يثاب فاعلها ولا يبطل الوضوء بتركها لكن ينبغي المحافظة عليها; وبما أن الوضوء له أركانه وشروطه وسننه، فلا بد من توفر جميع شروط الوضوء حتى يكون كاملاً، فهو مقدمة للصلاة الصحيحة، وفي مقالتنا القادمة على موقع المحتوى سنتعرف على أولئك الذين فإن فاعله مأجور ولا يبطل الوضوء. بتركها لكن ينبغي المحافظة عليها

هي التي يثاب فاعلها ولا يبطل الوضوء بتركها لكن ينبغي المحافظة عليها

هي التي يثاب فاعلها ولا يبطل الوضوء بتركها لكن ينبغي المحافظة عليها له سنن الوضوءومن أبرز سنن الوضوء التسمية في أول الوضوء، استخدام المسواك، غسل الكفين 3 مرات في أول الوضوء، المبالغة في الغرغرة والاستنشاق، غلي اللحية بالماء عن طريق الأصابع، غسل اللحية مرارا وتكرارا. . أطراف الوضوء أكثر من مرة، وغيرها من السنن.[1]

فرائض الوضوء

للوضوء عدة أركان لا يتم الوضوء بدونها. يجب أن يشمل الوضوء الكامل جميع الصلوات الست، وهي كما يلي:[2]

  • يغسل المسلم وجهه وغسل الوجه يشمل غسل الأنف والفم.
  • غسل اليدين بعد المرافق.
  • مسح الرأس بالماء.
  • غسل القدمين حتى الكعبين.
  • ترتيب الوضوء عند غسل الأعضاء: لا يجوز تقديم عضو على آخر.
  • غسل الأعضاء بشكل متتابع دون انقطاع أو فترة.

الفرق بين سنن الوضوء وفرائضه

فرائض الوضوء ستة، لا يجب ترك شيء منها حتى يصح الوضوء. وأربعة منها من القرآن، وهي غسل الوجه، وغسل اليدين إلى المرفقين، مع المسح. الماء على الرأس، وغسل القدمين، وهما من السنن، وهما: النية أو الترتيب الذي سنن الغسل، وهي كثيرة قد تصل إلى أكثر من سبعين سنة.[2]

وأخيراً علمنا عن هي التي الشخص الذي يفعل هذا سوف يكافأ ولا يبطل الوضوء بتركه لكن ينبغي لحفظه وقد وضحنا الأمر وشرحنا سنن الوضوء والفرق بينها وبين الصلوات المفروضة.