أخبار عاجلة

ديل بوسكي: ليس لدي شك... إسبانيا ستهزم ألمانيا - بوراق نيوز

ديل بوسكي: ليس لدي شك... إسبانيا ستهزم ألمانيا - بوراق نيوز
ديل بوسكي: ليس لدي شك... إسبانيا ستهزم ألمانيا - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم ديل بوسكي: ليس لدي شك... إسبانيا ستهزم ألمانيا - بوراق نيوز

تحية «الذئاب الرمادية» تشعل الصحافة الأوروبية

أطلق الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) تحقيقا ضد مدافع المنتخب التركي ميريح ديميرال لقيامه بالتلويح بإشارة «بوزكورت» شعار حركة «الذئاب الرمادية» القومية التركية المحظورة في كثير من الدول الأوروبية ومن بينها النمسا بعد تسجيله هدفي المباراة ضد النمسا في مباراة دور الـ16 لبطولة الأمم الأوروبية.

وذكرت وسائل إعلام تركية، الأربعاء، عن بيان لـ«يويفا» أنه قرر التحقيق مع ديميرال بسبب «السلوك غير اللائق» بموجب البند الرابع من المادة 31 للائحة التأديبية للاتحاد لما بدر منه من «سلوك غير لائق» خلال مباراة منتخبي تركيا والنمسا التي أقيمت مساء الثلاثاء في لايبزغ بألمانيا ضمن دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الأوروبية.

وقال الاتحاد الأوروبي، في بيانه، إنه سيقدم مزيدا من التفاصيل حول الموضوع في الأيام المقبلة.

شعار حركة «الذئاب الرمادية» القومية التركية المحظورة في كثير من الدول الأوروبية (أ.ب)

فخور بكوني تركياً

كان ديميرال، المحترف بصفوف الأهلي السعودي، قال في تصريحات عقب المباراة عندما سئل عن الاحتفال برفع شعار «الذئاب الرمادية»: «أنا فخور بكوني تركيا، لا أفعل ذلك عندما أحتفل بهدف، رأيت أننا جميعاً أتراك، لاعبين وجمهورا، وأنا فخور بكوني تركياً، وأقول ذلك في كل مرة، لهذا السبب قمت بالاحتفال بالهدف بهذه الطريقة، إنه أمر طبيعي، مشجعونا الأتراك فخورون بنا، آمل أن نستمر».

وأضاف: «الاحتفال بهذه الطريقة لا يحمل أي رسالة، أردت فقط أن أظهر مدى فخري وسعادتي».

وتعرض ديميرال لهجوم من صحيفة «بيلد» الألمانية، الأربعاء، حيث وضعت صورته على صفحتها الأولى تحت عنوان «تحية الذئب الفاشية»، ووصفت احتفال ديميرال بأنه «احتفال يميني متطرف».

ديميرال قال إن الاحتفال بهذه الطريقة أمر طبيعي (رويترز)

ما هي «الذئاب الرمادية»؟

حركة «الذئاب الرمادية» جماعة قومية يمينية تركية تأسست في نهاية الستينات من القرن الماضي على يد الضابط السابق بالجيش التركي ألب أرسلان توركش، الذي أسس حزب «الحركة القومية»، وتجمع شبابا يؤمنون بنظرية «تفوق العرق التركي»، ويطمحون إلى توحيد المنتمين إلى القومية التركية حول العالم في بلد واحد.

ويعود اسم «الذئاب الرمادية» إلى أسطورة قديمة تتحدث عن حرب إبادة تعرض لها الأتراك، ونجا منها طفل واحد فقط، اضطر إلى الزواج بذئبة وأنجب منها 12 شخصاً أعادوا بناء القبائل التركية.

ويميز أعضاء الحركة رفعهم إيماءة مميزة باليد، ترفع خلالها السبابة والخنصر بينما تضم بقية الأصابع إلى بعضها مشكلة ما يشبه «رأس ذئب». ونفذت 694 هجوماً بين عامي 1974 و1980، راح ضحيتها الآلاف، كما يعتقد أن المنظمة قاتلت في أذربيجان ضد أرمينيا، قبل أن تشارك في محاولة انقلاب انتهت بحظرها هناك، كما حظرت في كازاخستان في عام 2005.

وشاركت الحركة، التي حظرتها كثير من الدول الأوروبية، في الصراع بين القبارصة الأتراك واليونانيين في قبرص، ودعمت الأويغور في إقليم شينغيانغ الصيني، وقاتلت في حربي الشيشان الأولى والثانية ضد الروس، وفي السنوات الأخيرة ظهرت تقارير تتحدث عن تنسيقها مع تتار شبه جزيرة القرم وتركمان سوريا.

وتنتشر الذئاب الرمادية بشكل كبير في أوروبا، وتتحدث تقارير غير مؤكدة عن أن عناصرها في ألمانيا يقدرون بـ18 ألف شخص.

وقاد المدافع ميريح ديميرال منتخب تركيا إلى دور ربع نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية بعدما سجل ثنائية في شباك النمسا خلال دور الـ16 كانت كفيلة بوضع تركيا بمواجهة هولندا في مباراة ستقام السبت المقبل في الدور ربع النهائي للبطولة.

وتعرض اللاعب لانتقادات واسعة في تركيا أيضا بسبب احتفاله بهذه الطريقة، وعدّ مغردون على منصة «إكس» أنه لم يكن من الضروري رفع علامة «الذئاب الرمادية»، وقال آخرون إن فرحتنا بالفوز على النمسا والتأهل لربع النهائي كانت 100 في المائة، لكن احتفالك بهذه الطريقة خفضها إلى 5 في المائة.

وستلتقي إسبانيا صاحب الضيافة منتخب ألمانيا يوم الجمعة في دور ربع النهائي، في حين ستكون البرتغال على موعد مع فرنسا، وتصطدم سويسرا بمنتخب إنجلترا، على أن تلتقي تركيا منتخب هولندا يوم السبت.