أخبار عاجلة

بايدن يحاول رصّ صفوف الديمقراطيين حوله - بوراق نيوز

بايدن يحاول رصّ صفوف الديمقراطيين حوله - بوراق نيوز
بايدن يحاول رصّ صفوف الديمقراطيين حوله - بوراق نيوز

عزيزي الزائر أهلا وسهلا بك في موقع بوراق نيوز نقدم لكم اليوم بايدن يحاول رصّ صفوف الديمقراطيين حوله - بوراق نيوز

يستقبل الرئيس الأميركي جو بايدن، اليوم الأربعاء، حكّام الولايات الديمقراطيين بهدف محاولة طمأنتهم بشأن قدرته على مواصلة حملته الانتخابية للفوز على دونالد ترمب، الأمر الذي تُثار حوله كثير من الشكوك منذ المناظرة الفاشلة التي خاضها مع ترمب الخميس الماضي.

وبحسب «وكالة الصحافة الفرنسية»، بعد نحو أسبوع، لا يزال الرئيس الأميركي بعيداً عن محو الانطباع المحبِط الذي تركته 90 دقيقة تلعثم خلالها في بعض الأحيان أو حملق في الفراغ، كما فقد تسلسل أفكاره في أحيان أخرى.

ونقلت صحيفة «نيويورك تايمز» عن أحد المقرّبين منه من دون أن يذكر اسمه قوله: «إنه يعلم أنه إذا واجه حدثين آخرين من هذا النوع، فستكون الأمور مختلفة تماماً».

وأشار إلى أنّ بايدن يتساءل في المجالس الخاصّة عن مستقبل ترشّحه.

غير أنّ المتحدث باسم البيت الأبيض أندرو بيتس ردّ على الفور على ما جاء في الصحيفة، وقال عبر منصة «إكس»: «إنّ هذا غير صحيح تماماً. لو أعطتنا صحيفة (نيويورك تايمز) أكثر من سبع دقائق للتعليق لكُنّا أخبرناها».

ويأتي ذلك بعدما تساءل عدد من الديمقراطيين، بمن فيهم شخصيات بارزة في الحزب مثل نانسي بيلوسي، بشأن صحة بايدن العقلية، فيما برزت مطالبات بانسحابه حتى لو كانت هذه الدعوات لا تزال حتى الآن مقتصرة على برلمانيين قلائل وغير معروفين.

ومن المقرّر أن ينعقد لقاء الحكّام مع الرئيس الديمقراطي البالغ 81 عاماً عند الساعة 22.30 بتوقيت غرينتش في البيت الأبيض. ويوجد في الولايات المتحدة نحو عشرين حاكم ولاية ديمقراطيين، غير أنّه لم يتمّ الإعلان عن القائمة المحدّدة للمشاركين في الاجتماع.

«نقاش صحي»

وقال جي بي بريتسكر الحاكم الديمقراطي لولاية إيلينوي على شبكة «سي إن إن» مساء الثلاثاء: «سنُجري نقاشاً صحياً مع الرئيس».

وأضاف: «في الوقت الحالي، جو بايدن هو مرشّحنا، أنا أؤيد ترشيحه بنسبة مائة في المائة ما لم يتخذ قراراً آخر، وفي هذه الحالة سنناقش جميعاً أفضل مسار نتبعه».

ويعد حاكم إيلينوي وحكام كاليفورنيا غافين نيوسوم وميشيغان غريتشن ويتمر وبنسلفانيا جوش شابيرو، مرشّحين محتملين في المستقبل للرئاسة.

ولكن لم يشكّك أحد علناً حتى الآن في ترشح جو بايدن الذي حقّق فوزاً في الانتخابات التمهيدية.

ولم تُظهر استطلاعات الرأي التي أُجريت بعد المناظرة تغييرات كبيرة، مما يُثبت أنّ الأميركيين لم ينتظروا هذه المناسبة كي يقلقوا بشأن الرئيس الأكبر سنّاً في تاريخ الولايات المتحدة، غير أنّ هذه الاستطلاعات أظهرت تقدّماً بسيطاً لدونالد ترمب.

ومنح استطلاع نشرته شبكة «سي بي إس»، الأربعاء، الرئيس السابق دونالد ترمب 50 في المائة من نوايا التصويت مقابل 48 في المائة لمنافسه الديمقراطي على المستوى الوطني، و51 مقابل 48 في المائة في الولايات الحاسمة.

ويسكونسن وبنسلفانيا

وفي إطار حملته الانتخابية، يتوجّه جو بايدن في الأيام المقبلة إلى ولايتي ويسكونسن وبنسلفانيا اللتين تعدّان «ولايتين متأرجحتين» حاسمتين في السباق إلى البيت الأبيض.

وبثّ فريق حملته الأربعاء فيديو جديداً بعدما أقرّت المحكمة العليا الاثنين تمديد الحصانة الرئاسية لترمب، فيما يشكّل انتصاراً له خصوصاً في مواجهة الاتهامات الجنائية التي وُجهت إليه.

ويعتزم بايدن إجراء مقابلة مع قناة «إيه بي سي» الجمعة وعقد مؤتمر صحافي الأسبوع المقبل، بهدف إظهار قدرته على التحدّث بطلاقة.

أمّا فيما يتعلّق بالأداء الضعيف الخميس، فقد كانت «ليلة سيئة» بالنسبة إلى مرشّح كان يعاني من أكثر من «نزلة برد»، وفقاً لمناصري جو بايدن.

غير أنّ الأخير قدّم الثلاثاء توضيحاً آخر. وقال للمانحين إنّه «لم يكن من الذكاء السفر حول العالم عدّة مرّات» قبل وقت قصير من المناظرة، مضيفاً أنّ هذا الأمر دفعه إلى «النوم تقريباً على المنصّة».

وزار جو بايدن فرنسا وإيطاليا في يونيو (حزيران)، ثمّ عاد إلى الولايات المتحدة في 15 يونيو (حزيران)، قبل 12 يوماً من المبارزة التلفزيونية ضدّ دونالد ترمب التي أمضى ستة أيام في التحضير لها من دون جدول أعمال رسمي أو ظهور علني خلال هذه الفترة.

"); googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-3341368-4'); }); }